:الترجمات المتاحة English العربيّة

توثيق قدرات المؤسسات الوطنية لحقوق الانسان

الجرافيك Woman holding a rainbow umbrella

على مدار العام المنتهي حتى مارس 2013، عمل منتدى آسيا والمحيط الهادئ APF والمنظمة الدولية لتطوير القانون وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP ورابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي SAARCLAW (الهيئة القانونية العليا لرابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي) مع المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في بنغلاديش والهند وإندونيسيا ونيبال والفلبين وسري لانكا وتيمور ليستي على توثيق قدراتها على تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الميول الجنسية والهويات الجنسانية المختلفة والتصدي لانتهاكات حقوق الإنسان.

كما أشرك المشروع منظمات مجتمعية للاستماع إلى وجهات نظر المثليات والمثليين ومزدوجي الميول الجنسية ومغايري الهوية الجنسية (LGBT) والمشاركة في الحوار مع المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.

وكشفت هذه العملية عن جهود كبيرة من جانب المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان لبناء قدرات مؤسسية فيما يتعلق بالميول الجنسية وحقوق الهوية الجنسية وتعزيز العلاقات مع المجتمعات المثلية. ومن أبرز الجهود في هذا الصدد:

  • أقامت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في نيبال علاقة راسخة مع جمعية الماسة الزرقاءthe Blue Diamond Society، وهي الشبكة الوطنية للمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية. وفي عام 2012 ، أطلقت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في نيبال تدريباً لممثلي المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية، لتعزيز فهمها وبناء القدرات المجتمعية في مجال حقوق الإنسان.
  • أقر رئيس لجنة حقوق الإنسان في الفلبين الحقوق المتصلة بالميل الجنسي والهوية الجنسانية وفيروس نقص المناعة البشرية كإحدى الأولويات الناشئة. وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية ، قامت لجنة حقوق الانسان بالفلبين بإجراء دراسة استقصائية لقدرتها الخاصة فيما يتعلق بالميل الجنسي والهوية الجنسية وفيروس نقص المناعة البشرية. كما نظمت ورش عمل موضعية لبناء قدرات موظفيها في مدينة سيبو ومدينة دافاو.

وتعتبر الدعوة هي المجال الثاني الذي أظهرت فيه المؤسسات الوطنية استجابة قوية. وتضمنت أبرز السمات:

  • في تشرين الأول / أكتوبر 2012 ، قدمت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في بنغلاديش تقريراً كجزء من مشاركة الدولة في الدورة السادسة عشرة للاستعراض الدوري الشامل. وللمرة الأولى ، أضافت اللجنة قسماً عن مجموعات الأقليات الأخرى دعت فيه بشكل مباشر لمناصرة حقوق الأشخاص ذوي الميول الجنسية والهوية الجنسية المختلفة: "تعتقد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في بنغلاديش أن الوقت قد حان لضمان حماية جميع الفئات، بما في ذلك الجماعات المتحولين جنسيا، أو ثنائيي الجنس أو الأقلية الجنسية، من التمييز".
  • في عام 2012 ، نجحت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في إندونيسيا (Komnas HAM) في الدفاع عن حقوق الأشخاص ذوي الميول الجنسية والهوية الجنسية المختلفة. حيث توصلت إلى حل يستند إلى توافق الآراء لمعالجة المضايقات والتخويف المتعمدين المزعومين للرجال والنساء الشواذ في برنامج تلفزيوني واقعي.

تم نشر تقرير إقليمي في عام 2013 حول قدرات المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان على التصدي لشواغل حقوق الانسان فيما يتعلق بالميول الجنسية والهوية الجنسية وفيروس نقص المناعة البشرية.

كما تتوفر تقارير قطرية فردية لكل من بنغلاديش والهند وإندونيسيا ونيبال وباكستان والفلبين وسريلانكا وتيمور ليستي.

تم دعم المبادرة من قبل المركز الإقليمي التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ في إطار برنامجين للصندوق العالمي متعدد البلدان في جنوب آسيا وجنوب شرق آسيا.



مصادر الصورة

  1. Woman holding a rainbow umbrella - Sunxez, Flickr; http://bit.ly/1E9564c