English العربيّة

المساهمة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي

الجرافيك Delegates at the ICC meeting, Geneva


تعزيز التغيير حقيقي ومستدام في قضايا حقوق الإنسان أمر معقد ويحتاج للعمل على المدى الطويل.

وللمساهمة في هذا التغيير، فإن المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان تعمل مع مجموعة واسعة من أصحاب المصلحة وصانعي القرار، بما في ذلك الحكومة، والبرلمان، والقضاء، ومنظمات المجتمع المدني، والشركاء الدوليين ووسائل الإعلام.

يسعى أعضاؤنا إلى إثارة قضايا حقوق الإنسان ولفت الانتباه إليها، إلى جانب الدفاع عن التغييرات العملية في إطار النظام الدولي لحقوق الإنسان ومع الهيئات الإقليمية القائمة وذات الصلة.

ويدعم المنتدى الآسيوي والمحيط الهادئ الأعضاء في هذا العمل الهام من خلال بناء علاقة تفاهم بين الحكومات في المنطقة حول دور ومهام المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان الفريد من نوعه. كما أننا نقوم بالدفاع بقوة عن المؤسسات الأعضاء عندما يتعرضون لإجراءات قانونية أو تهديدات انتقامية بسبب عملهم.

إلى جانب ذلك، فنحن نعمل لتعزيز المزيد من الاعتراف والتقدير للمؤسسات الوطنية، ودفعها للمشاركة بشكل أكبر على الصعيدين الاقليمي والعالمي، فضلا عن مساهمة أعضائنا بصوت جماعي واحد خلال النقاشات في مثل هذه المحافل.

المنتدى الآسيوي والمحيط الهادئ وأعضاء منفردين أيضا يساهموا بقوة في عمل المؤسسات الوطنية على الصعيد الدولي من خلال التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.


Graphic: Meeting of representatives from APF members

Engaging with the international human rights system

This video forms part of a comprehensive APF training program for staff of national human rights institutions


إن المنتدى الآسيوي والمحيط الهادئ يقوم بدور حيوي وهام لحماية مؤسسات حقوق الإنسان الوطنية عندما تتعرض للهجوم، وتتحدث علانية ضد هذه الأعمال الانتقامية

فيل لينش ،دير الخدمة الدولية لحقوق الإنسان  Logo

مصادر الصورة

  1. Delegates at the ICC meeting, Geneva - APF/James Iliffe